مقدمة العسّاس | تفرض حساسية العمل في مجال إنتاج أدوات السايبر، الأمنية خاصة، على الاحتلال توفير بيئة عمل وشروط مغرية للإسرائيليين بهدف دفعهم نحو دراسة التخصصات المطلوبة لسد حاجة شركات السايبر ووحداته في المؤسسة العسكرية، بدلاً من الاستعانة بالعمالة الأجنبية في مجال حسّاس وتنافسي. وعليه، يبني الاحتلال عدداً من القرى الذكية في عدة مناطق والتي تضم شركات السايبر على أنواعها، ليخلق بذلك نموذجاً يوتوبياً إلى حد ما.

ترجمة العسّاس | على ضوء الطلب المتزايد والنمو السريع للصناعات التكنولوجية الذكية الإسرائيلية، انتهجت “إسرائيل” خطّة لإنشاء قرى ومجمعات تكنولوجيا ذكية في ضواحي الحاضرة الكبرى تل أبيب؛ وذلك بهدف إقامة بيئة عمل قريبة تحاكي حياة كلّ الأشخاص العاملين في المجال، بالإضافة إلى مشكلة ارتفاع أسعار الإيجار لهذه الشركات داخل “تل- أبيب”. ما هي هذه القرى وأين تقع؟

حيفا- قرية “متام” على شاطئ الكرمل | شماليّ البلاد

كان مجمع “متام” من أوائل المجمعات التي أنشئت في سنة 1965، وقام على مساحة 220 دونم، ويعدّ واحداً من أكبر مجمعات التكنولوجيا الذكية التي تبيع بالتجزئة في “إسرائيل”. كذلك يتميّز هذا المجمع بتوفر أماكن النقل العامّ حوله، وقربه من المؤسسات الأكاديمية الرائدة في الشمال كجامعة حيفا ومعهد التخنيون للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا.

ومن أهم شركات التكنولوجيا الذكية الموجودة في حيفا: إلبيت الإسرائيلية، آبل، ياهو، مايكروسوفت، جوجل، فيليبس، إنتل، المسؤولية الاجتماعية للشركات، فاست سيمون، كلير وغيرها.

القرية الذكية في بئر السبع | جنوبيّ البلاد

تعتبر بئر السبع عاصمة النقب وشريان الحياة فيها، وهي من أكثر المدن تطوّراً؛ وشمل هذا التطوّر صناعات التكنولوجيا الفائقة في الجنوب وعلى رأسها قرية التكنولوجيا الذكية، “جاف يام نيجف”.

أقيمت القرية الذكية داخل مدينة بئر السبع، وذلك لإتاحة المجال أمام الأشخاص المجاورين للمدينة للوصول إليها، ومن بينهم طلّاب جامعة بئر السبع، والجنود الذين سيخدمون مستقبلاً في مجال المعلومات والاتصالات في المكان. في تصريح للحكومة قالت “إنّ الهدف من إنشاء هذه القرية هو جعل مدينة بئر السبع عاصمة السايبر في “إسرائيل”. ونتيجة لإقامة هذه القرية، تيسّر وصول المواصلات العامة إلى المدينة، أهمها القطار الذي يستغرق 55 دقيقة فقط للوصول من تل أبيب إلى هناك”.

وتضم هذه القرية الذكية شركات عدة مثل: إي إم سي، أوراكل، جي في بي، نيس، دويتشه تليكوم، راد، ماتريكس، سانديسك، إلبيت، وسيسكو، CENS ديفنس L7، وأكثر من ذلك. تجدر الإشارة أن هناك مجمعاً آخر باسم “عومير” لا يبعد عن بئر السبع كثيراً.

مجمع قيسارية | شماليّ البلاد

يقع هذا المجمع في شماليّ المنطقة الصناعية في قيسارية الواقعة شماليّ البلاد الذي يجذب يومياً الكثير من شركات التكنولوجيا الفائقة. تقع القرية بالقرب من محطة القطار وكذلك من مجمع تجاري، وقد بدأت بلدية قيسارية العمل على إنشاء مكان إضافي متخصّص بالصناعات التكنولوجية الذكية المتقدمّة.

“نس تسيونا” في رحوفوت | مركز البلاد

تقع قرية العلوم وقرية وايزمان جنوبيّ “نس تسيونا” منذ عام 1971. وكان المبادر لإقامة هذا المشروع هو “شلهبيت فريار”، نائب رئيس معهد وايزمان للعلوم. إذ كان هدفه إنشاء مجمع يجمع ما بين العلوم والتكنلوجيا. من أفضليات هذا المعهد أنه قريب من مؤسسات بحثية: مثل معهد وايزمان للعلوم، كلية الزراعة التابعة للجامعة العبرية في رحوفوت. ومعاهد أخرى.

رأس العين | مركز البلاد

في الجزء الشمالي من رأس العين وجنوبيّ قرية كفر قاسم، أقيم مجمع صناعات التكنولوجيا الذكية “آفاق” المسمى أيضاً مجمع “سيبل”. يعدّ هذا المجمع متطوّراً ومتقدّماً جداً في صناعات التكنولوجيا الذكية، وقد بُني في سنوات التسعين بهدف جذب شركات تكنولوجيا فائقة للمنطقة. تقع هذه القرية في منطقة استراتيجية تربطه مع شارع 6 (وهو أوتوستراد سريع عابر للبلاد)، إلى جانب قربه من محطة القطار.

 

المصدر : CPS JOBS

http://bit.ly/2gORXCB

Leave a Reply

Your email address will not be published.